أسباب ضيق القناة الشوكية

يُعد ضيق القناة الشوكية (Spinal stenosis) - وهو عبارة عن ضيق القناة الشوكية - حالة شائعة ومُنهكة بشكل محتمل. يمكن إرجاع أسباب ضيق القناة الشوكية إلى مبنى العديد من عناصر العمود الفقري بما في ذلك الصفيحة الفقرية الرقيقة (lamina) والقرص بين الفقرات (disc) والمفاصل الوجيهية (facet joints) التي تربط الفقرات ببعضها وجذور العصب والحبل الشوكي (spinal cord). وقد ينتج ضيق القناة الشوكية من النمو غير الطبيعي للعظام او الأنسجة أو كلا الاحتمالين في نفس الوقت. ففي الوقت الذي تحدث فيه معظم حالات ضيق القناة الشوكية لأسباب مجهولة، يكون من المسلم به عموما اعتبار مرض ضيق القناة الشوكية مرضًا انتكاسيًا طويل الأمد. وبمرور الوقت، تتقلص المساحة بين الأعصاب والفقرات مما يؤدي إلى الضغط على جذور العصب أو الحبل الشوكي. في الحالة الوراثية، وهي الأقل شيوعاً من أشكال ضيق القناة الشوكية، يكون قُطر القناة الشوكية صغيرًا بشكلٍ غير طبيعي منذ الولادة. تسمى الحالة التي غالبا ما تحدث في أسفل الظهر أو المنطقة القطنية للعمود الفقري ضيق القناة الشوكية القطني (lumbar spinal stenosis). يمكن للمرض أن يهاجم المريض في سن الأربعين ويمكنه كذلك أن يظهر في المرضى البالغين من العمر ثمانين عامًا.

علاج ضيق القناة الشوكية

إن العلاج الطبيعي والأدوية والحقن التي يمكن أن تخفف الضغط على الأعصاب المُضارة هي من بين الخيارات المطروحة لعلاج ضيق القناة الشوكية (spinal stenosis treatment). ونظرًا لحقيقة عدم فاعلية تلك الأدوية، كان الزامًا التوصية بإجراء جراحة إزالة الضغط من على الحبل الشوكي (spinal decompression surgery) لتخفيف الضغط على الحبل الشوكي وجذور العصب. تتضمن الإجراءات الجراحية الشائعة لإزالة الضغط من على الحبل الشوكي استئصال الصفيحة الفقرية (laminectomy) وإزالة الصفيحة الرقيقة (lamina) والأنسجة الرقيقة المصاحبة لها لزيادة المساحة لمرور الحبل الشوكي وجذور العصب. وإذا أجريت العملية الجراحية في الفقرات القطنية أو المنطقة السفلى من العمود الفقري، فإنها تُسمى استئصال الطبقة الرقيقة للفقرات القطنية (lumbar laminectomy). ولكن يُمكن أن يؤدي هذا الإجراء إلى عدم ثبات العمود الفقري. كان الحل التقليدي هو جراحة دمج الفقرات الظهر (spinal fusion) والتي يتم فيها دمج الفقرات المتجاورة مع بعضها عن طريق الطعوم العظمية(bone grafts) وأجهزة مثل القضبان المعدنية والشرائح والمسامير. ولكن يتسبب دمج الفقرات في إيقاف التحرك تماما بين قطاعات الفقرات المُدمجة، كذلك يمكن لإجراء دمج الفقرات أن يحفز فعليًا التغيرات الانتكاسية في الفقرات المتجاورة. والآن، يكون أمام المرشحين لإجراء استئصال الطبقة الرقيقة للفقرات القطنية بديل لجراحة دمج الفقرات مع إمكانية تحقيق نتائج ممتازة: يوفر جهاز TOPS من شركة Premia Spine الثبات دون التضحية بالحركة. إذا كنت ممن يعانون من أعراض متوسطة حتى حادة من ضيق القناة الشوكية، فتحدث مع طبيبك المعالج عن تقويم المفاصل الخلفية للفقرات القطنية بواسطة جهاز TOPS لكي تحدد ما إذا كان هو الخيار الأمثل لك.

أنت تستحق أفضل من جراحة دمج الفقرات

لطلب المزيد من المعلومات